• Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

رامي عياش أشعل تونس الخضراء...لكن بصوته

على الرغم من معاناتهم وحزنهم من جرّاء الأحداث المؤلمة التي ألمّت بتونس الحبيبة في الأسابيع الماضية، إلا ان البوب ستار رامي عيّاش استطاع إعاده الفرحه للشعب التونسي مع إحياء كل حفلة من حفلاته في جفصا، فندق الريجنسي، سوسا والجم.

وفي الوقت الذي أراد صوت الأرهاب والعنف أن يعلو في تونس الخضراء، استقبل معجبين رامى عياش نجمهم  بالشعارات وبالأعلام التونسية ، وعلا صوته على مدرّجاتها وعلت معه  هتافات الجمهور المتعطّش للأمل والعيش والحب والحياة والغناء والسهر، فبالرغم من الأوضاع الأمنية التي تعانيها البلاد احتشد الآلاف لسماع رامي والسهر معه خلال 4 حفلات متتالية أحياها ضمن مهرجانات تونس

افتتح رامي أولى سهراته بالوقوف دقيقة حداد على أروح الشهداء الأبرياء الذين سقطوا خلال الاعتداءات، متمنياً لتونس ولكل الوطن العربي أن ينعم بالأمن والسلام، كما وجّه للشعب التونسي رسالة طلب منه فيها أن يصبر ليلقى باب الأمل الواسع كي يعيشوا بسلام واستقرار.

كان تفاعل الجمهور ملفتاً كثيراً، الذي لم يلبس عن الاقتراب من المسرح لمصافحة رامي و تقبيله وأخذ صورة تذكارية معه.

وخلال جولته التونسية، حلّ رامي عياش ضيفاً على إذاعة جوهرة أف أم، في مقابلة مباشرة على الهواء، حيث فاجأه أحد المعجبين بصورة من رسم اليد تجمعه بزوجته داليدا.

 

طريقة العرض :