• Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

خروج سلوى أبكى اليسا ومنافسات أكس فاكتور فى تصاعد

خروج سلوى أبكى اليسا ووتيرة المنافسة الى تصاعد في الأسابيع الأخيرة

ودّعت سلوى أنلوف من المغرب من فريق اليسا منافسات،برنامج الإكس فاكتور،بعدما

تواجهت مع ال "young pharos" من فريق كارول سماحة وليحسم النتيجة الجسمي

ووائل كفوري اللذين صوّتا لصالح ال "young pharos" بعدما قدّموا اغنية

(battle scars) وذلك بعدما اختارت سلوى تقديم اغنية (sky fall).

بداية حلقة النتائج كانت مع اغنية (دقّي يا ربابة) لسمير يزبك والتي قدّمها المشتركين ليطلّ

من بعدها الفائز في برنامج الإكس فاكتور انكلترا النجم جايمس أرثر الذي أشعل المسرح

والجمهور بأغنية (one) شاكرا للناس محبتهم وموجها التحية الى اللجنة ومردّدا

مجموعة من الكلمات العربية التي تعلمها في زيارته الأولى الى لبنان.وعن مشواره في

الإكس فاكتور فقد وصفه أرثر بدوامة من المشاعر غير مصدّق متابعة ملايين من الناس

لمسيرته ومحبتهم له الأمر الذي زاده ثقة في نفسه.كذلك نصح جايمس مشتركي أكس

فاكتور أرابيا ان يتخلّوا عن كل الأفكار السلبية ويطلقوا العنان للإبداع والفن الجميل.وذلك

قبل ان يطلّ بأغنيته الثانية "the impossible" والتي بدأها بصوت واحد مع جمهور

شاب ملئ المسرح هاتفا دون توقّف لجايمس ومرددا معه كلمات اغنية احتلت المراتب

الأولى وحققت نجاحا كبيرا في اولى اسابيع اصدارها.

وكان البرايم السابع من برنامج الإكس فاكتور قد أشبع عطش المشاهدين المتلهفين لسماع

اصوات المشتركين بألوان غنائية مختلفة وذلك من خلال إتاحة الفرصة لكل مشترك تقديم

اغنيتين أوّلهما لمثاله الأعلى في الغناء.

ومع باسل الزارو ويسرا اللوزي كانت البداية مع مجموعة الأسئلة الخاصة باللجنة ليوجّه

الجسمي تحية الى الوطن العربي والى مصر بمناسبة ذكرى تحرير سيناء متمنيا السلام

والأمان وموجّها ايضا التحية لكل العاملين في الوطن العربي وذلك قبل ان يتحدّث عن شوقه

والفريق لمروى مؤكّدا ان خسارتها طبيعية لأن شخص واحد فقط سيفوز في النهاية.اما

اليسا فقد أكّدت ان تقديم اغنيتين الليلة سيساعد اكثر في ابراز موهبة المتسابقين وليتحدّث

وائل كفوري عن صعوبة مشوار الفن وان البقاء لمن يستطيع التكيّف مع الضغوط وتخطّي

كل المصاعب.ولتختم كارول بالحديث عن صعوبة العمل ضمن لجان التحكيم وضرورة

مراعاة المعجبين والمشاهدين وحتى اعضاء اللجنة الحكم.

بداية المنافسة مع سلوى من المغرب واغنيتها الأولى لمثالها الأعلى في الغناء "ريهانا"

والتي حملت عنوان "unfaithful" والتي اعتبرتها كارول اكبر من مساحات صوت

سلوى الذي يحتاج مزيدا من التدريب ولتخالف اليسا رأي كارول واصفة ما قدّمته سلوى في

مرورها الأول من اجمل ما يكون.

ومع فريق ال "young pharos" واغنية كارول المفضّلة "paradise" ل

"coldplay" إستكملت المنافسة ليكرّر وائل مقولته "يا جبل ما يهزّك ريح" وليصفهم

الجسمي بالموهوبين ولتعبّر اليسا عن اعجابها بالموضوع الرائع الذي تحدّث عنه الشباب

اما إختيار الأغنية برأيها لم يكن موفّقا بالنسبة لشهد،لتدافع كارول عن فريقها

بالقول:"حضور صوتك يا شهد يملئ المسرح شو ما غنّيت".

اما ريفي فقد قدّم اغنية للسيدة أم كلثوم بعنوان "بعيد عنّك" التي نالت اعجاب وائل واليسا

اللذين شدّدا على ضرورة التخفيف من العرب لتتحدّث كارول على ان استمرار ريفي في

المنافسة هو دليل على محبة الناس وتصويتهم وليحسم الجسمي الجدل بالقول:"من غير

ريفي ما في إكس فاكتور".

ومع ادهم وأغنية "صفحة وطويتا" لمثاله وائل كفوري والتي نالت استحسان اليسا

والجسمي رغم بعض الفلتات الموسيقيّة ولتؤكّد كارول مجددا امتلاك أدهم للمعادلة بين

الصوت الجميل والحضور المحبّب.وليختم وائل التعليقات بالتأكيد ان الآتي اجمل.

والى المغرب مع ايمان واغنية (قديش كان في ناس) للسيدة فيروز التي نالت استحسان

اللجنة وتعليقاتها الإيجابية على اداء ايمان الجيّد وليختم ابراهيم الفقرة الأولى من الأغنيات

الخاصة بمثال المشتركين الأعلى بالغناء بأغنية محمد عبده (الأماكن) التي حصدت تعليقات

اللجنة المشجّعة وليستحقّ من كارول سماحة لقب "الجوكر".

وفي مرورها الثاني قدّمت سلوى اغنية "rehab" ل "amy winehouse" لتثني

اللجنة على الحضور الجميل والصوت الذي يحتاج مزيدا من الإهتمام الأمر الذي دفع اليسا

الى التأكيد الى حاجة سلوى الى مزيد من التدريب مضيفة ان حضورها مميّز جدّا.

ومجددا مع ال "young pharos" واغنية "salma ya salama" لداليدا التي لم

تغيّر كثيرا برأي اليسا بأداء شهد الذي لمست فيه قليلا من الصراخ.لتؤكّد كارول فخرها

بالفريق الذي لم يخذلها ولا مرّة.

وبأغنية (مريم مريمتي)أطل ريفي مجددا ليقنع اللجنة اكثر بادائه هذه المرّة ولتتمنّى عليه

كارول ألا يحرمهم من الموّأل الريفي.ومع أدهم أكملت اللجنة مديحها لغنائه المميّز لأغنية

"قدّك الميّاس" وليؤكّد وائل ان ادهم قبل التحدّي وكسبه الليلة بجدارة،ولتكمل مع ايمان

رحلة التعليقات الجميلة بعد تقديمها اغنية (هوا يا هوا) لعفاف راضي.

اما ختام المنافسة فمع ابراهيم صاحب الوعود الصادقة بحسب الجسمي والذي قدّم اغنية

من التراث الليبي بعنوان "لو تقدر تنساني" التي نالت استحسان اللجنة ومديحها.وذلك قبل

ان يلبّي طلب الجسمي مدندنا مقطعا من (يا ليبيا).

طريقة العرض :