بحضور يحى الفخرانى و ألهام شاهين المركز الكاثوليكى يقيم حفل تأبين لروح فاتن حمامه

View Comments

عدسه و تغطيه : أشرف توفيق

فى أطار فعاليات الدوره الثالثه و الستون لمهرجان المركز الكاثوليكى للسينما المصريه و التى تم أهدائها لروح سيده الشاشه العربيه فاتن حمامه اقام المركز الكاثوليكى للسينما برئاسه الأب بطرس دانيال مساء اليوم الخميس حفل تأبين لروح سيده الشاشه الفنانه الراحله فاتن حمامه و ذلك بحضور النجم يحى الفخرانى و النجمه ألهام شاهين و الأخت الصغرى لفاتن حمامه السيده ناهد حمامه و الابنه الروحيه لفاتن حمامه السيده منى ذو الفقار و أدار الندوه الناقد الفنى الكبير طارق الشناوى وسبق الندوه عرض فيلم أرض الأحلام بطوله سيده الشاشه العربيه فاتن حمامه و يحيى الفخرانى و اخراج داوود عبد السيد

تلى ذلك صعود الأب بطرس دانيال لخشبه المسرح و الذى دعا الحاضرين للوقوف دقيقه حداد على روح فاتن حمامه ثم ألقى كلمه قصيره ننقل منها قوله ان فاتن حمامه  أيقونه الرومانسيه التى ستبقى عالقه فى قلوبنا بعد ان دخلت حياتنا دون مقدمات ... فاتن حمامه لم تكن مجرد ممثله بل كانت رمزآ للمرأه المصريه .. فاتن حمامه أرتفعت بمستوى السينما المصريه و العربيه فهى الأسطوره التى لن تموت و أضاف الأب بطرس دانيال أولى الجوائز التى حصلت عليها فاتن حمامه كانت من مهرجان المركز الكاثوليكى فى دورته الثالثه عام 54 عن فيلمها الأستاذه فاطمه ثم توالت الجوائز فى مسيرتها الفنيه الحافله

ثم تم عرض فيلم قصير من أنتاج صندوق التنميه الثقافيه بعنوان "الأسطورة لا تموت" بدء أولى لقطاته بلقاء المرشح الرئاسى انذاك الفريق عبد الفتاح السيسى مع الفنانيين وقت حملته الأنتخابيه و حرصه على السؤال عن حضور الاستاذه فاتن حمامه و توجهه للسلام عليها ثم مشهد لحفل عيد الفن و فاتن حمامه تتسلم تكريمآ من الرئيس المؤقت وقتها المستشار عدلى منصور

ثم بدأت ندوه مع الفنانون يحى الفخرانى و ألهام شاهين و التى وصلت متأخره و اعتذرت عن التاخير و ناهد حمامه الشقيقه الصغرى لفاتن حمامه و منى ذو الفقار الابنه الروحيه لفاتن حمامه و أدار الندوه الناقد الفنى الكبير طارق الشناوى و الذى قال اذا دخلت بيتآ من بيوت الأسر العربيه فغالبآ سوف تجد صوره لفاتن حمامه معلقه على الجدران هذه القيمه من النادر ان تتكرر ان تصبح فنانه واحده من افراد الاسره لانها كبرت أمام جمهورها فاعتبروها واحده منهم فهى بدأت التمثيل فى سن سبع سنوات و لم تتوقف .. فاتن حمامه كانت حلم لجيل كامل من المخرجين منهم حسن الأمام الذى اختارها بطله لأول أفلامه و يوسف شاهين فى فيلم بابا أمين و صلاح أبو سيف و كمال الشيخ .. فاتن كانت متجدده و كانت عينها على المخرجين الجدد وقتها و حرصت على العمل معهم مثل سعيد مرزوق ، خيرى بشاره ، داوود عبد السيد ، والذين قدموها بشكل مختلف و متجدد ، فاتن كان لها نظره فى الوجوه الجديده و اذكر ترشيحها لعدد من الشباب الجدد فى مسلسلها وجه القمر مثل غاده عادل و نيلى كريم و احمد الفيشاوى و اصرارها عليهم و بالفعل اصبحوا اليوم من نجوم الصف الأول .. و أختتم طارق الشناوى كلمته بقوله فاتن حمامه كانت عنوان للسينما المصريه و نجمه القرن و سيظل وميض فاتن حمامه لايعرف الغياب

قالت المحاميه الكبيره منى ذو الفقار : أشكر المركز الكاثوليكى على هذه اللفته الكريمه .. فاتن حمامه دافعت عن قضايا المرأه فى كثير من أفلامها و لعل اشهرهم فيلم أريد حلآ والذى دافعت فيه عن حق المرأه فى الأحوال الشخصيه و قد حصلت على فكره الفيلم من الكاتبه الكبيره امينه السعيد من مشكله نشرتها فى باب بريد القراء و طلبت من حسن شاه ان تذهب لمحاكم الاحوال الشخصيه و ترصد نماذج لمعاناه المرأه فى قضايا الأحوال الشخصيه و تصوغها فى سيناريو فكان فيلم أريد حلآ و الذى لم تجد منتجآ يتحمس لأنتاجه فما كان من والدى الفنان صلاح ذو الفقار الا ان يتصدى هو لانتاج الفيلم بنفسه وبالفعل هذا الفيلم كان بصمه فى مسيره نضال المرأه لنيل حقوقها كما قدمت فيلم لا عزاء للسيدات و الذى رصد نظره المجتمع للسيده المطلقه

قالت النجمه ألهام شاهين لقد أحببت الفن بسبب فاتن حمامه فهى استاذه لكل الأجيال و مدرسه تعلمت منها كل الأجيال لنهايه العمر .. فى سنه أولى معهد فنون مسرحيه كنت متواجده فى أحدى المناسبات الاجتماعيه وسمعت ان فاتن حمامه موجوده و كنت اتمنى لقائها و لكنى كنت محرجه فما كان منها الا ان دعتنى للقائها و قالت بصوت عال " انتى شبهى أكثر من بنتى " وكانت تلك الجمله التى سمعها كل المتواجدون وش السعد على فبعدها طلبت لبرنامج فى التلفزيون المصرى لانهم ارادوا التسجيل مع شبيهه فاتن حمامه و بعد عرض الحلقه فوجئت بتوالى ترشيحى لعدد كبير من الاعمال فى ادوار البطوله و كانوا يقولون نريد البنت شبيهه فاتن حمامه فالجمله التى قالتها عنى فتحت لى كل الابواب

ومن يومها استمرت علاقتنا فكانت تشجعنى اذا قدمت عملا جيدآ و اذا كان العمل سىء كانت تقسو على أحيانا فى نقدها وكانت ترشدنى و توجهنى و تقول لى لا تتعجلى فى الاختيار

وتضيف الهام شاهين من مواقفها التى لا تنسى معى انها كانت ستقوم ببطوله مسلسل البرارى و الحامول و الذى تم اختياره ليكون العمل الدرامى الذى ستفتتح به مدينه الانتاج الاعلامى بحضور رئيس الجمهوريه ووقتها تعرضت لأزمه صحيه ووجدت اتصال من القائمين على العمل باننى ساشارك فى العمل فظننت اننى سأقدم دور ابنتها ففرحت و اتصلت لاشكرها فقالت لى لا لن تمثلى معى و لكننى سأعتذر عن العمل لظروفى الصحيه و رشحتك لتقدمى دورى فكان هذا بمثابه حصولى على الأوسكار ان ترشحنى فاتن حمامه لأقدم الدور الذى كانت ستقدمه هى

و أذكر انها كانت حريصه على مشاهده افلامى فى دور السينما واتصلت لتسئلنى عن فيلم يا دنيا يا غرامى فقلت لها انه سيعرض فى المركز الثقافى الروسى ولم اكن اتخيل ان تذهب لمشاهدته فلم اذهب و فوجئت باتصال يقول لى ان فاتن حمامه متواجده فى المركز فذهبت فورآ و قلت لها اعذرينى لقد كنت مرتبطه بالتصوير و ما كان منها الا ان قالت لى عودى للتصوير و فوجئت انها حضرت الندوه و كانت ترد على اسئله الجمهور بدلا منى .. و اختتمت ألهام شاهين حديثها بالقول  فاتن حمامه كانت فنانه عظيمه و أنسانه أعظم

و كشفت النجمه ألهام شاهين عن انه كانت هناك نيه لتقديم مسلسل بعنوان أمبراطوريه ميم و كانت ستمثل فيه فاتن حمامه دور الجده بعد ان كبرت فى السن و تلعب ألهام شاهين دور الابنه و كان هذا المشروع يتم تحضيره لرمضان القادم ولكن القدر لم يمهل فاتن حمامه الفرصه و أكدت ألهام شاهين على انه شرف كبير لها ان تقدم قصه حياه فاتن حمامه فى مسلسل تلفزيونى

السيده ناهد حمامه الأخت الصغرى لفاتن حمامه قالت اتوجه بالشكر للمركز الكاثوليكى و للجمهور الحاضر معنا ... فاتن حاضره معنا اليوم و تشعر بنا و ستبقى موجوده بيننا بافلامها الجميله المؤثره على مر العصور .. فاتن كانت تضفى على أسرتها روح المحبه و العطف وكانت تتواصل مع اولادنا و أحفادنا و تسعد بهم كثيرآ و كانوا هم ايضآ يسعدون بها

النجم يحى الفخرانى قال : كانت سعادتى عارمه بالعمل امام سيده الشاشه فاتن حمامه فى فيلم أرض الأحلام خاصه حينما علمت من منتج الفيلم حسين القلا انها هى التى أصرت على ترشيحى لدور البطوله امامها ورغم اننى بعد فيلم الحب فى الثلاجه و كان من انتاج حسين القلا كنت قد اعتزمت اعتزال السينما و ابلغته بالا يرشحنى فى اعمال سينمائيه مره أخرى الا اننى كنت فى غايه السعاده حينما اتصل بى و ابلغنى باختيارى لفيلم أرض الأحلام وخلال التصوير استمتعت جدآ بالعمل معها و اتصور ان خمسه و ثمانون بالمائه من نجاحى فى هذا الدور يرجع لتجاوب فاتن حامه معى فى الاداء و رغم مرور السنوات لم تنقطع اتصالاتنا الهاتفيه و كانت تبارك لى على مسلسلاتى

ويضيف الفخرانى فى وجهه نظرى ان أفضل تكريم للفنان هو عرض اعماله الفنيه فبعد عرض كل فيلم لفاتن حامه اتصور ان الجمهور سيترحم عليها و يتذكرها دومآ بالخير

comments