• Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

موقف محترم لفنان محترم

لن أفوض أحد لقتل أي حد وحتى لو كان الحد ده محتاج يتحبس أو يغور يتنفي بعيد" .

هذا ما كتبة النجم عمرو واكد على حسابة على تويتر بعد بيان الفريق السيسى الذى دعا

فية الشعب للنزول يوم الجمعة القادم لتفويض الجيش و الشرطة لمواجهة الارهاب 

والسؤال هل يحتاج الجيش و الشرطة لتفويض شعبى لمواجهة الارهاب ام المقصود ان

يحدث غطاء شعبى لعمل مذبحة أخرى شبيهة بمذبحة الحرس الجمهورى التى قتل فيها

الحرس الجمهورى و المظلات 53 مواطنآ من الاخوان و السلفيين المعتصمين امام دار

الحرس الجمهورى ولم يحدث تحقيق عادل و شفاف فى تلك المذبحة لنعرف ما سبب وقوع

هذا العدد الكبير من الشهداء وهل يعقل ان يسقط كل هذا العدد لمجرد ان شخص او اثنين

اطلقا الخرطوش على الجيش فيتم الرد بقوة مبالغ فيها جدآ و يسقط كل هذا العدد

موقف محترم و شجاع من الفنان عمرو واكد الذى عودنا على السباحة ضد التيار و رغم

انى شخصيآ ضدة و اكرهة لانى من فلول النظام السابق و مؤيدى الرئيس مبارك الا انى لا

استطيع ان أنكر ان هذا موقف محترم لا يصدر سوى عن أنسان محترم و شجاع لا يهتم

برأى الناس فية ولا يهمة الا قول الحق و ما يرضى ضميرة فى وقت يطبل فية الكثير من

الفنانيين لكل مواقف الجيش سواء كانت  صحيحة او خاطئة لدرجة انهم لم يستنكروا و لو

بكلمة مذبحة الحرس الجمهورى و اعتبروا ان الاخوان يستحقون ما جرى لهم وقالوا إية

اللى وداهم هناك 

ان مواجهة الأرهاب هى واجب وطنى على الشرطة و الجيش ولكن لا يمكن ان نسمح

باطلاق نار عشوائى على سيارة مدنية لمجرد ان كمين شرطة او جيش اشتبة فى قائدها او

نرجع للأكمنة و اللجان التى تهين المواطنين ليلآ و تفتشهم و تسبهم بلا سبب و بالطبع لن

نقبل فض اعتصام سلمى بالقوة المفرطة او سقوط شهداء و جرحى اثناء فضة ولن نقبل

عودة قانون الطوارىء و اعلان الأحكام العرفية 

يجب ان نعلم ان هناك فرقآ كبيرآ بين مواجهة الأرهابيين الذين يستخدمون السلاح و بين

مواجهة المعتصمين السلميين و لا يمكن ان نساوى بين هذا و ذاك و لو اخطأ فرد فى

الأعتصام و حمل سلاحآ فأن هذا الفرد يقبض علية و يحاكم ولكن لا يعقل ان نأخذ الباقين

بذنبة 

كلنا ضد الأرهاب ولكننا أيضآ ضد ان يستخدم ذريعة لتقييد الحريات أو لقتل المدنيين العزل

عن طريق الخطآ 

طريقة العرض :