• Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

محمد السبكى : إعاده عرض حلاوه روح أنتصار للسينما المصريه

قال المنتج الشهير محمد السبكى فى تصريحات على هامش العرض الخاص الذى أقامه للأحتفال بإعاده عرض فيلمه حلاوه روح مره أخرى فى السينمات وحضرته بطله الفيلم هيفاء وهبى  ان اعاده عرض حلاوه روح هو أنتصار للسينما و ليس Add a commentلمحمد السبكى ولا للفيلم نفسه بل هو تأكيد على ان حريه الأبداع مكفوله للجميع حسب ماقرره الدستور وحكم المحكمه الذى قرر إعاده عرض الفيلم قرر ايضآ عرض الماده التاسعه من قانون الرقابه  التى تبيح لمدير الرقابه على المصنفات الفنيه سحب اى فيلم اثناء عرضه تجاريآ .. الحكم طلب عرض هذه الماده على المحكمه الدستوريه العليا للبت فيها نظرآ لأنها تتعارض مع مبدأ حريه الأبداع الذى أقره الدستور و أعتبر هذا الحكم التاريخى هو أكبر أنتصار لحريه الأبداع و للفن و ليس لمحمد السبكى ولا حلاوه روح و أضاف محمد السبكى لم أتواصل مباشره مع
 

مدير شركة سينشرى للانتاج : لانهدف لصناعة محمد رمضان جديد

أعلن السيد أحمد البدوى مدير عام شركة نيو دولار سينشرى للأنتاج السينمائى فى لقاء جمعة بالصحفيين ان الشركة بانتاجها فيلم القشاش بطولة محمد فراج لم تكن تهدف لصناعة محمد رمضان جديد تنافس بة شركة انتاج أخرى و أضاف محمد فراج هو فنان مجتهد و موهوب و كان يستحق الفرصة بالفعل وكان المتخصصون فى المجال يتوقعون لة البطولة قريبآ و لم يكن فى خطتنا صناعة محمد رمضان جديد بل كان هدفنا صناعة فيلم جيد يحقق إيرادآ معقولآ و يناقش فى نفس الوقت قضية انسانية مهمة فاحداث الفيم تدور عن شاب فقير و مظلوم ليس لة ظهر

محمد سلام : انصح كل من يحاول فقدان وزنه ارتداء باندا حلمى

كتب : ناهد عرفاتمحمد سلام فنان شاب، دخل الوسط الفني من خلال فيلم "صنع فى مصر"، وكان حلم حياته يصبح لاعب كرة، ولكن الأمواج أخذته إلي عالم التمثيل ، فهو فنان عرائس الماريونت ومصمم استعراضات وبدأ حياته بالالتحاق بمسرح العرائس بالعتبة، وقدم العديد من مسلسلات كارتون ظاظا جرجير، بوجى وطمطم، التقينا معه وكان هذا الحوار.  Add a comment ماذا حول ردود فعل فى فيلم صنع فى مصر؟  قال سلام انا فنان عرائس متحركة "الماريونت "لم يكن مختلف عن عملى الاساسى، وقد رشحنى للدور الفنان

مصمم المعارك آندرو ماكينزى : احمد السقا هو نجم الأكشن رقم واحد فى مصر

[ لاشك ان المتابعين لأفلام الأكشن فى مصر على مدى السنوات القليلة الماضية قد لمسوا حدوث نقلة نوعية فى تنفيذ مشاهد الأكشن فى تلك الأفلام ، فبعد ان كنا نرى اللكمة ثم نسمع صوتها ، وبعد ان كنا نرى الطعنة ثم نسمع صوت انفجار "فيوذ" كيس الدم ، وبعد ان كانت مشاهد مطاردات السيارات لدينا مضحكة وليست مشوقة ، لاحظنا منذ عدة سنوات تغير كل هذا ، فاصبحنا نرى مشاهد معارك بالاسلحة البيضاء – المطاوى و السكاكين – فى غاية الاتقان فى "ابراهيم الابيض" ، و اصبحنا نرى معارك بالرشاشات و البنادق فى قمة الروعة فى "

ملك الأكسسوار عباس صابر : ساعدونى فى إنقاذ تاريخ السينما المصرية

 [ حينما تشاهد فى أحد الأفلام القديمة البطل يجلس على مكتب قديم و يفتح خطابآ بفتاحة خطابات أثرية ومن خلفة مكتبة عتيقة أعلم ان كل قطع الأكسسوار هذة يقف ورائها عباس صابر ملك الأكسسوار كما يطلقون علية ، والذى قدم للسينما المصرية عشرات الأفلام الهامة منها كل أفلام يوسف شاهين منذ ان التقى بة لأول مرة فى فيلم الأرض وصولآ الى المهاجر و المصير كما قدم للتلفزيون المصرى عشرات المسلسلات الهامة منها ليالى الحلمية و المصراوية و أم كلثوم و قلبى دليلى و اسماعيل ياسين ، عمل عباس صابر فى حرفة الأكسسوار

طريقة العرض :