• Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

عاطف عمار : صلاح نصر ظُلم كثيرآ و آن الأوان لرد أعتباره

أبن صلاح نصر قال لقد رأيت والدى على الشاشه

صلاح نصر نقطه فارقه فى مشوارى الفنى

صلاح نصر هو بانى جهاز المخابرات المصريه

أستطاع الفنان عاطف عمار أن  يلفت الأنظار اليه بقوه  بادائه السهل الممتنع لشخصيه صلاح

نصر مدير جهاز المخابرات العامه المصريه من خلال أحداث مسلسل صديق العمر و ربما

تكون هذة هى المرة الأولى التى يُفرد لتلك الشخصيه المثيره للجدل كل تلك المساحه الدراميه

التى تجعلنا نراها من خلال وجهه نظر مختلفه كثيرآ عما تعودنا ان نراها عليه و بلا شك

براعه الممثل الذى يجسدها كان لها دورآ كبيرآ فى جذب انتباهنا كمشاهدين لتتبع تفاصيل تلك

الشخصيه التى صدرها لنا الأعلام على انها شخصيه شريره طوال عقود مضت .. هذا الفنان

المبدع كان لابد ان نقترب منه لنعلم منه المزيد عن صلاح نصر و نعلم عنه هو شخصيآ

المزيد فكان الحوار التالى مع الفنان المتميز عاطف عمار  :-

كيف تم أختيارك لدور صلاح نصر ؟

جاء أختيارى عن طريق مخرج المسلسل استاذ عثمان أبو لبن و الذى عملت معه من قبل فى

مسلسل " فيرتييجو " والذى أختارنى له بعد ان شاهدنى فى مسلسل " على كف عفريت " و

الذى قدمت فيه ثمانيه عشر حلقه و أعتبر هذا المسلسل نقطه أنطلاقتى الحقيقيه ، و لا أخفيك

سرآ ان أختيارى لدور صلاح نصر كان العامل الأساسى فيه هو وجه الشبه فى الشكل بينى و

بينه و بالطبع كانت مخاطره من المخرج عثمان أبولبن ان يختار ممثل غير مشهور لآداء دور

كبير ولكنه وثق فىّ ، و جاء ترشيحى للدور فى لحظه عصيبة من حياتى حيث توفى والدى

يوم الخميس 31 يناير هذا العام و جائنى اتصال هاتفى من "الكاستنج دايركتور" أحمد تمام

يوم الجمعه قال لى نريد مقابلتك يوم الأثنين فكانت بداخلى مشاعر متناقضه بين الحزن على

والدى و الفرح لأختيارى لعمل كبير و لكنى تمالكت نفسى و بدأت الدراسه و التحضير للدور

فذهبت الى المكتبات  و وجدت كتابين عن صلاح نصر أنصح القراء بقرائتهما لمعرفه حقيقة

هذا الرجل و هما " صلاح نصر الأسطورة و المأساه " تأليف حسنين كروم و كتاب " صلاح

نصر الثوره المخابرات  النكسه " وهو مبنى على مذكرات شخصيه لصلاح نصر  و بعد

القراءه فوجئت بشخصيه صلاح نصر التى لا يعرفها أحد فنحن لم نكن نعلم عنه الا ما يصدره

الأعلام لنا من أنه آلة الشر .

وما الذى أكتشفته فى شخصيه صلاح نصر غير الصوره النمطيه المعتاده التى شاهدناها من

قبل فى الأفلام ؟

وجدت صلاح نصر رجل أسطوره فهو الذى بنى المخابرات المصريه صحيح ان زكريا محى

الدين هو أول من أنشىء المخابرات ولكن المقر كان عباره عن شقتين فى أحدى العمارت

بشارع القصر العينى و لكن من أسس المبنى الحالى هو صلاح نصر وكان هذا بعد ان عهد

اليه عبد الناصر بتكوين الجهاز و وقتها كان العدوان الثلاثى على مصر فخلع بدلته المدنيه و

أرتدى البدله العسكريه و ذهب ليحارب فى مدن القناه هذا الموقف يدل على شجاعه الرجل و

أستعداده للتضحيه من أجل وطنه و بعد عودته بدء فى تأسيس الجهاز على أحدث النظم

العالميه وعلى نفس سياق جهاز ال سى اى ايه الامريكى ...يكفى انه كان أول من ألتفت الى

خطر أسرائيل على منطقه منابع النيل فى أفريقيا و رغبتها فى السيطره على دول المنبع

ولهذا السبب أنشىء شركات تجاريه تقيم مشاريع فى دول أفريقيا و تدر منها دخلآ للجهاز و

لكن الهدف الرئيسى من وراء تلك الشركات هو كونها أداه أختراق و تجسس على دول منابع

النيل ومنها شركات النصر التى كانت تصدر منتجات لدول أفريقيا تجعل شعوب تلك الدول

فى حاجه الى مصر ... يكفى هذا الرجل انه زرع رأفت الهجان فى اسرائيل والذى حصل

لمصر على معلومات غايه فى الخطوره و الأهميه وكذلك بدء  عمليه جمعه الشوان التى

شاهدناها فى مسلس دموع فى عيون وقحه والتى استكملت بعده  ... هذا الرجل الذى يستحق

الأعجاب و التقدير استطاع أختراق السفاره الأمريكيه فى مصر بعمليه تسمى العصفور و

لكنها لم تكتمل للأسف لأنه سُجن فى 67 حيث أنتهى فى هذا العام عبد الحكيم عام و انتهت

أسطوره صلاح نصر .

وماذا عن الجانب الآخر الذى يصدره لنا الأعلام من قيامه بالتعذيب ؟

كل هذا كذب جاء على لسان أعتماد خورشيد وهى سيده طردها  صلاح نصر من المخابرات

عام 65 لطلبها الكثير من المال و عدم حصولها على معلومات جيده فما كان منها الا ان

حاولت الأنتقام منه..واكبر دليل على عدم صدق ما تقول اعتماد خورشيد انها حكم عليها بدفع

غرامه بتهمه سب و قذف صلاح نصر بعد ان قام أولاده برفع قضيه ضدها و ربحوها ..واذا

قرأت ما كتبته فى مذكراتها ستجده كلام خايب و كلام مُؤلف هل يعقل ان صلاح نصر سيطمع

فى اباجورة فى بيتها وهو الذى يستطيع الحصول على اثمن  اباجورة من افضل متجر فى

العالم وقالت لعبد الناصر ان صلاح نصر أخفى فى بيتها ذهب سرقه من اليمن و جاءوا و

حفروا فى البيت و لم يجدوا شيئآ كل هذا افرتاء فصلاح نصر أصلآ كان رافض لتدخل مصر

فى اليمن  .

ولكننا سمعنا روايات عن استخدامه للنساء ؟

أسلوب أستخدام النساء أسلوب متبع فى كل أجهزة المخابرات فى العالم و هو نفسه لا ينكر

أستخدامه للنساء فى المخابرات فأنا لم أقل ان الرجل كان ملاكآ فهو بالفعل كان يقوم بما يعرف

بعمليات الكنترول وهى ان يمسك على العميل او المجند وسيله ضغط قويه سواء بالمال أو

المخدرات أو بالجنس حتى يضمن ولائه  و انة لن يخرج عن طوعه و قال ان النساء متقلبات

المشاعر ولا أستطيع أن أربط مصير بلدى بمزاج واحده ست بحيث أنها ممكن فى ثانيه

تتحول الى عميله مزدوجه وتنقل أخبارى للطرف الآخر فكان على أن أمسك عليها ذله فكان

يصورها فى أوضاع جنسيه مع ضابط أسمه ممدوح هذا الضابط لأن ملامحه أجنبيه و يتحدث

ثلاث لغات كان يوهم بعض الممثلات ان أبوه تاجر دهب فى أنجلترا أو فرنسا وكان يوهمهم

انه يريدهم فى فيلم وكان يصطحبهم للفيلا التى كانت المخابرات تستأجرها فى مصر الجديده

وهى فيلا لها مدخلان واحد تدخل منه العميله او المجنده ومعها ممدوح و الثانى يدخل منه

فريق التصوير وبالمناسبه المسئول عن التصوير كان ضابط أسمه الحركى موافى و هو

صفوت الشريف الذى صار وزيرآ للأعلام فيما بعد وقد استعان قى تلك العمليات بالفنانات

لانه يعلم ان المسئولين العرب و الامراء سيخرون امامهم بالاسرار بسهوله .

هل أرهقتك شخصيه صلاح نصر فى الأمساك بخيوطها ؟

فى البدايه تعبت جدآ فى أن أضع نفسى على المسار الصحيح فى تجسيد شخصيه صلاح

نصر و السبب هو انه لا توجد له فيديوهات يتحدث فيها فليست له حوارات تلفزيونيه مسجله

فقط يظهر بدون ان يتحدث يوم أفتتاح البرج و فيديو آخر وهو واقف وراء السادات فى أحد

المراكب النيليه .. لذا ابتكرت هذا الأداء من خلال قرائتى لكتاباته والتى شعرت فيها بالصدق

فأنا كمحامى صنعتى الكلام استطيع الكشف جيدآ ان كان كلام الشخص الذى أمامى صادقآ ام

مزيفآ و مصنوعآ و حينما قرأت كتاب صلاح نصر الأسطورة و المأساه و هو مكتوب على

لسانه و كتاب صلاح نصر الثوره المخابرات النكسه ل عبد الله أمام  وهو مبنى على مذكرات

صلاح نصر الشخصيه وجدت فى كلامه مصداقيه قويه جدآ بعيدآ عن اى تكلف او دعائيه ..

هذا الرجل كان صادقآ جدآ فى كتاباته و رسائله لأولاده تتضح بها النواحى الايمانيه لشخصيته

فهو كان حافظآ للقرآن الكريم منذ الطفوله .. فمن خلال قرائتى لما كتبه و كتب عنه استوحيت

طريقه تجسيد شخصيته و قدمتها بالشكل الذى رأيته و لعلمك هذا الرجل ابن عائله كبيره جدآ

هى عائله النجومى جده الكبير و هو كان قائدآ مهمآ فى جيش محمد على رفض دراسه الطب

و فضل الالتحاق بالحربيه كما ان زوج خالته كان كبير الياوران للملك وكذلك كما نعلم ان عبد

الحكيم عامر خاله كان وزير الحربيه فى عهد الملك فالأثنان أولاد ناس و أولاد عائلات كبيره

و لم يكونا محتاجان للقفز على الثوره لتحقيق مكاسب شخصيه او قفزة أجتماعيه بل شاركا فى

الثورة بدافع الوطنيه و حب مصر و خدمه الوطن و تحسين أحوال الناس .

قلت ان صلاح نصر حتى الآن لم يأخذ حقه و يستحق تقديم عمل درامى مستقل عنه ؟

بالفعل هو لم يأخذ حقه و لو اردنا أن نفرد له عمل درامى مستقل سنحتاج لأكثر من ثلاثون

حلقه لنوفى الرجل حقه فهناك تفاصيل كثيرة فى حياته منها على سبيل المثال كيفيه تعامله مع

ضباطه فى المخابرات و حبه لصديقه عبد الحيكم عامر والذى قدم استقالته عام 62 تضامنآ

معه فهو قدم أستقالته ثلاث مرات مره سنه 62 تضمنآ مع حكيم و مره سنه 65 حينما تحدث

معه عبد الناصر بطريقه لا تليق به حينما كلفه بمراقبه الأخوان و وقتها رد صلاح نصر بأن

هذا من شئون الأمن الداخلى و الأولى به جهاز المباحث و دور المخابرات هو تأمين البلاد من

الأخطار الخارجيه و الأستقاله الثالثه كانت يوم 26 أغسطس 67 ثانى يوم بعد عشاء 25

أغسطس الذى أقامه عبد الناصر لحكيم وكان يريد أن يعتقله وهو موجود فى بيته لولا ان عبد

الحكيم اوعز لناصر أنه شرب سم وكان فى هذا العشاء متواجد السادات وحسين الشافعى

والذى حكم فيما بعد على صلاح نصر بالسجن أربعون سنه فى محكمه الثوره .

الشىء المضحك المبكى أن صلاح نصر كان حتى يوم 13 يوليه 67 فى مكتبه رئيسآ

للمخابرات أصيب بجلطه يومها و دخل المستشفى ومكث بها مريضآ شهرآ و نصف وخلال

تلك الفترة التى بعُد فيها صلاح نصر عن الساحه بدء جمال عبد الناصر يأخذ موقف من عبد

الحكيم عامر وبدء يتضح أن إما أن يبقى حكيم أو عبد الناصر ولابد ان يخرج أحداهما من

المشهد وأمام تصميم حكيم على أن يحاكم علنآ كان لابد ان عبد الناصر يتخلص منه .

ما هى الانجازات التى حققها صلاح نصر و يمكن ان يفرد لها عمل درامى مستقل و لم نراها

فى صديق العمر ؟

يكفى ان صلاح نصر أبلغ عبد الناصر يوم 2 يونيو 67 بأن أسرائيل ستهاجمنا خلال 72

ساعه وبالفعل هذا ما حدث فى يوم 5 يونيو وصلاح نصر ابلغ عبد الناصر بأن أسرائيل

ستهجم أولآ على المطارات و تضرب الطائرات وهذا ما حدث بالفعل من الساعه الثامنه

صباحآ و حتى الثانيه ظهر يوم 5 يونيو كان الله يرحم الطيران المصرى هذة المعلومه وصلت

لعبد الناصر من صلاح نصر و لكنه لم يتحرك للهجوم لأنه طلُب منه عن طريق السفير

الروسى بأنه لا يجب ان يضرب هو الضربه الأولى و أيضآ عبد الحكيم عامر كان يريد ان

توجه مصر الضربه الأولى لأسرائيل ولكن لن يظهر مشهد أبلاغ صلاح نصر لعبد الناصر

بأن اسرائيل ستوجه هى الضربه الأولى لأنه تم حذفه حتى لا يظهر ان عبد الناصر كان يعلم

بالمعلومه و لم يتحرك .

أيضآ أغلاق مضيق تيران و مضيق عدن على أسرائيل كان صلاح نصر ضده و قال لعبد

الناصر ياريس انت هتعمل لنا مشكله ولكن هذا لن يظهر فى المنسلسل لأعتراضات أمنيه لأنا

لازلنا نحافظ على رمزيه عبد الناصر ولا نحب ان ندينه فى شىء فندين من هم حوله لأنه

رمز فنقول عبد الحكيم أخطأ او صلاح نصر أخطأ ولكن لا نستطيع ان نقول ان عبد الناصر

أخطأ

وهو أيضآ كان ضد تدخل مصر فى اليمن و قال لعبد الناصر ياريس لابد أن نوقف تعاملنا مع

أحرار اليمن فورآ لأن وضعنا أصبح مكشوف أمام العالم .

ما رأيك فى أداء الفنان جمال سليمان لشخصيه عبد الناصر و الهجوم عليه بسبب اللهجه ؟

أستاذ جمال سليمان بذل مجهود يحسب له و ليس عليه .. الرجل جسد لنا روح عبد الناصر فى

بيته مع زوجته و أولاده و مع أصدقائه وهذه الجوانب لم نراها من قبل بهذا التوسع  فى ناصر

56 مثلآ حينما جسد النجم أحمد زكى شخصيه عبد الناصر .. و أرجو الا نعتب على جمال

سليمان فى موضوع اللهجه لأن الرجل بذل مجهود كما ينبغى فى تجسيد الروح وليس تقليد

الشخصيه .

وماذا عن رأيك فى ورق المؤلف محمد ناير فيما يختص بدور صلاح نصر  ؟

فيما يختص بدور صلاح نصر المؤلف محمد ناير كانت له لفته ذكيه فى تلك الشخصيه و هى

انه أعطانى مساحه فى مشاهد صلاح نصر تكون فيها ردود أفعاله صامته بدون جمل حوار

تعتمد فقط على نظره العين أو الصمت وهذا يناسب جدآ شخصيه رجل المخابرات الذى

يصمت كثيرآ و يتكلم قليلآ وتكون نظرات عينه وحدها تعبر عما يريد ان يقول فرجل

المخابرات ممكن يتكلم بعينيه .. كما كانت هناك تفاصيل فى علاقه صلاح نصر بصديقه حكيم

و علاقته بضباطه فى الجهاز نراها لأول مره و هو شخصيآ طريقه تعامله مع صديقه تختلف

عن طريقه تعامله مع ضباطه .

من خلال قراءاتك هل ترى صلاح نصر ظالمآ أم مظلومآ ؟                                                     

هو مظلوم بلا شك و مفترى عليه و لم يأخذ حقه هذا الرجل ظلُم من نظامى حكم مختلفين نظام

عبد الناصر و نظام السادات فهو سجن فى عهد عبد الناصر و سجن فى عهد السادات

فى عهد عبد الناصر حوكم فى قضيتين قضيه محاوله قلب نظام الحكم بالأشتراك مع عبد

الحكيم عامر و حكم عليه فيها بخمسه و عشرين سنه و هذا الاتهام باطل لانه وقتها كان

مريضآ فى المستشفى لدرجه انه قابل شعراوى جمعه الذى صار فيما بعد وزيرآ للداخليه و

حبس عام 70 فى قضيه مراكز القوى و قال له ياشعراوى انت عارف انا كنت فى المستشفى

و لم احاول قلب نظام الحكم ولم أكن ضد عبد الناصر فرد شعراوى نعم أعلم ذلك فقال له اذن

لماذا اتهمتونى بهذا فرد عليه كان لابد ان يتم إسكات صوتك للأبد

وهناك حكم ثانى ضده فى قضيه أنحراف جهاز المخابرات حكم عليه فيها بخمسه عشر عامآ

هذة القضيه الشاهدة الوحيدة فيها هى أعتماد خورشيد و فى عام 2006 أجرى الأعلامى أحمد

منصور حوارآ مع حسين الشافعى وسئله حكمك فى قضيه إنحراف المخابرات كان بناء على

ماذا فقال له أعتمدت على كلام السيده أعتماد خورشيد ولم أحب أن أخوض فى أمور أكثر من

هذا .. و انا ارى انه كان لابد ان يخوض أكثر من هذا ليعرف براءة هذا الرجل ... ويجب ان

تعلم ان هناك الكثيرون  كانوا يغارون من العلاقة المتميزة بين عبد الناصر و صلاح نصر

حيث كان هناك أتصال هاتفى يومى بين الرجلين ليضطلع عبد الناصر على آخر المجريات و

التقارير من صلاح نصر هذا بلا شك اثار الغيره ضده فى القلوب .

** وفى عهد السادات ورغم انه كان صديقه الا انه حينما تولى الحكم قالوا له صلاح نصر

ماسك عليك ملفات و تسجيلات فأوعى تخرجه من السجن لحسن يخرج التسجيلات اللى ضدك

فخاف منه و تركه مسجون أربع سنوات بعدما تولى الحكم الى أن تأكد انه لايملك تسجيلات

ضده فأطلق سراحه فى عام 74 فى عفو عام ولأطلاق سراحه قصه طريفه ففى أحد سفريات

السادات بالطائره كان معه عثمان أحمد عثمان و قال له السادات الولد الطيار ممتاز جدآ فرد

عليه عثمان على فكره الطيار دة محمد صلاح نصر ابن صلاح نصر و لو ما خرجتش أبوة

من السجن ممكن يوقع بينا الطياره فضحك السادات وبعدها بيومين عاد الى مصر و فعلآ

أطلق سراحه الا انه  حكم عليه مره أخرى فى عهد السادات بالسجن فى قضيه تعذيب

مصطفى أمين والذى قبض عليه صلاح نصر بتهمه التجسس لصالح الأمريكان و حكم عليه

وقتها القضاء بالسجن .

هل سنرى تلك الأحداث فى صديق العمر ؟

لا الكثير منها لن نراه و هى معلومات أضافيه عرفتها من خلال قراءاتى فسيناريو المسلسل

يقف عند نقطه أستقاله صلاح نصر من منصبه و توجهه لمنزل عبد الحيكم عامر بعد تحديد

أقامته فيه وكان عند حكيم فى البيت مجموعه من ضباط الجيش منهم شمس بدران و ضباط

آخرين وهنا أيقن عبد الناصر ان هؤلاء يسعون لقلب نظام الحكم ضده و قال حسين الشافعى

لعبد الناصر طالما صلاح نصر قدم أستقالته يبقى صلاح متواطىء مع حكيم لأنه صديقه وبناء

عليه حكموا عليه بخمسه و عشرين عامآ فى السجن

لماذا أستكملت مشوارك فى المحاماه و حصلت على ماجستير فى القانون الجنائى الدولى عام

95 و دبلوم فى علم النفس القضائى رغم حبك للتمثيل ؟

لأنه لم تتح لى الفرصه للحصول على فرص جيده فى التمثيل و أنا بطبعى لا أحب ان أتذلل

لأحد للحصول على فرصه فقررت الأستمرار فى عملى كمحامى و انا منذ الثانويه العامه كنت

أريد الألتحاق بمعهد الفنون المسرحيه الا ان الوالد رفض فكررت المحاوله بعد تخرجى من

الحقوق الا اننى لم أقبل ولكن دراستى للحقوق و وقوفى للمرافعه فى المحاكم أثقلتنى كثيرآ

فقاعه المحكمه تشعر و انت تقف فيها كأنك واقف على مسرح فدور المحامى به جزء من

التمثيل الى ان جائتنى الفرصه عام 98 فى مسلسل الوزير الشاعر وبعدها كنت أقدم مشهد أو

مشهدين فى أعمال كثيره و لكن لم يكن مناسبآ أن أترك مهنه المحاماه التى أتعيش منها و أعتمد

عليها كمصدر دخل ولكن الأنسب أن أمارس هوايتى فى التمثيل الى جوارها

وهل من الممكن ان تترك المحاماه لتتفرغ للتمثيل ؟

حتى الآن لم يعرض علىّ العمل الذى يغرينى لترك المحاماه والا فمن أين سأنفق على نفسى و

أسرتى و المحاماه هى عملى الذى أحبه و التمثيل هو هوايتى التى أحبها و الأثنان مستمر

فيهما جنبآ الى جنب و لكن من الممكن ان أترك المحاماه اذا وجدت التعويض المناسب .

ايهما أقرب لقلبك المحاماه أم التمثيل ؟

                                                              

المحاماه مهنه و التمثيل هوايه .

و اذا تحول التمثيل الى مهنه ؟                                                                                     

أنا خريج حقوق عام 91 و عملت كمحامى 23 سنه ولذلك ليس بالسهوله ان أترك المحاماه

التى كانت مهنتى طوال تلك الفتره والا اذا وجدت فى التمثيل ما يعوضنى عن ذلك

هل ترى ان مسلسل صديق العمر سيكون نقطه فارقه فى مشوارك الفنى ؟

ردود فعل الناس حتى الآن تشير الى ذلك و أرى أننى بذلت كل جهدى و أديت الدور كما

ينبغى و أسعد شىء ليس نجاحى كممثل و الأشادة بى و لكن ما يهمنى أن أوصل للناس أن

صلاح نصر كان رجل وطنى محترم ... هذا الرجل وهو فى البنج سمعوه يقول "أنا مش

عايش علشانى أنا عايش علشان أسعد 30 مليون مصرى فى رقبتى " ... يكفى أنه أفشل 3

محاولات لأغتيال عبد الناصر .

هل حذفت بعض مشاهدك فى المسلسل ؟

نعم حذف لى ثمانيه مشاهد بدعوى انها لا تليق بصوره صلاح نصر وصوره عبد الحكيم

عامر و لكن هذا الحذف لم يخل بالسياق الدرامى للأحداث و لكنى حزنت لأن بعض تلك

المشاهد أديتها بشكل متميز و كنت اتمنى ان يشاهدها الجمهور .

وماذا عن أصعب مشاهدك فى الأداء ؟

لم يكن هناك صعوبه فى الأداء لكن كان أكثر ما يهمنى هو أمانه النقل أن أنقل للناس صلاح

نصر فى هذا الموقف او ذاك كيف سيتصرف و كيف سيكون رد فعله .. لم يكن لدى صعوبه

فى الاداء لأننى أحببت صلاح نصر فتوحدت مع شخصيته ووهذا الحب ناتج عن قراءاتى

عنه قبل حتى أن أمسك بالسيناريو

قدمت دور الضابط ووكيل النيابه كثيرآ ؟

                                                                        

ضاحكآ : لقد تعبت من دور الضابط ووكيل النيابه

هل ترى أنك وصلت لمرحله التمرد على تلك الشخصيه ؟ 

                                                         

أكيد بعد أدائى لصلاح نصر الموازين عندى أختلفت و سأفكر جيدآ قبل موافقتى على تجسيد

أى دور كما اننى أريد أن أقول للمخرجين وهم بالتأكيد يعلمون هذا أن الممثل الجيد يستطيع

تجسد كل الشخصيات فأنا أستطيع تجسد شخصيه الضابط كما أستطيع تجسد شخصيه

الحرامى و أستطيع تجسد شخصيه الرجل المحترم كما أستطيع تجسيد شخصيه النصاب

الممثل يستطيع أداء كل الأدوار اذا أحب الشخصيه التى يؤديها

واذا عرضت عليك شخصيه لا تحبها لأنها مكروهه هل تستطيع تجسيدها ؟

استطيع تجسيدها ولكن سأجسدها بالكره الذى بداخلى تجاهها فمن الطبيعى ان الجمهور

سيكرهها و هو المطلوب ...المخرج عثمان أبو لبن فى بدايه لقائى به للتحضير للشخصيه قال

لى الجمهور سيكرهك فقلت له لو الشخصيه مكروهه وانا نجحت فى أن يكرهنى الجمهور اذا

سأكون نجحت فى علمى ولكن صدقنى صلاح نصر ليس شخصيه مكروهه و صدقنى معظم

ما كتب أو أشيع عنه هو أفتراءات .

ما أجمل ما من ردود فعل حول تجسيدك لشخصيه صلاح ؟

                                    

الدكتور هانى صلاح نصر ابن صلاح نصر و هو طبيب عيون و مدير مستشفى المطريه

التعليمى و انا لا اعرفه بشكل شخصى و لكنه بعد مشاهده بعض الحلقات أتصل بالمؤلف

محمد ناير و قال له " أنتوا جبتوا بابا منين يا محمد " فطالما هذه هى شهاده ابن صلاح نصر

فى حقى اذن أنا نجحت فى دورى و الحمد لله .

ما هى أحلامك فى مجال التمثيل بعد النجاح الكبير الذى حققته فى دور صلاح نصر ؟                   

أتمنى ان اكون بالفعل نجحت كما تقول و يارب هذا الدور يكون فاتحه خير على و ربنا يلهمنى نجاح أكبر فى أدوار أخرى لا تقل جودة و مصداقيه عن دور صلاح نصر .

نريد التعرف على عاطف عمار الأنسان ؟                                                       

أنا متزوج و لدى ولدان هما المعتز بالله و المعتصم بالله .. معتز فى ثانويه عامه و سيلتحق

بالجامعه و معتصم فى الصف الثالث الأعداداى و فى طريقه للألتحاق بالصف الأول الثانوى

أولادى أتعامل معهم بشكل ديمقراطى ولكن تعاملى معهم يغلب عليه روح القانون لأننى أربيهم

كما تربيت على الأصول و الأخلاق و اتعامل معهم بروح يسودها الحب و الأحترام  .. هم

سعداء بدخولى مجال التمثيل و ابنى الأكبر المعتز بالله يحب الصحافه و الأعلام و يتمنى

الألتحاق بكليه الأعلام .. ..زوجتى بكالوريوس تجارة محاسبه حاليآ هى ربه منزل و تزوجنا

عام 95 اى ان لنا 19 سنه متزوجين تدير معى المنزل و تقف الى جوارى فى كل مواقف

حياتى الهامه .. هواياتى القراءة و الرحلات و ركوب الخيل .

لقراءه كتاب صلاح نصر الثوره المخابرت النكسه أضغط على

http://www.mediafire.com/?abmv6tuo36k7een

 

طريقة العرض :