الممثلة و الأعلامية التونسية هدى بن عمر : أعود للتقديم التلفزيونى قريبآ ببرنامج ضخم ومتميز وسيكون مفاجأة كبيرة

View Comments


الفنانة التونسية مرحب بها جدآ فى مصر

حينما حضرت لمصر منذ أربع سنوات شعرت ان مكانى هنا

أحب التمثيل و التقديم التلفزيونى بنفس القدر و استمتع بكلاهما

أعتز بالفترة التى قضيتها فى حنبعل و لكن لابد من التغيير

شرفت بالعمل مع كبار المخرجين التوانسة الذين أضافوا لى الكثير

أعتبر برنامجى لا رتيستو و لمسات من الماضى بمثابة أولادى

اظهرت جوانب انسانية فى ضيوف برامجى لم تظهر مع اى اعلامى آخر

عائلتى رقم واحد فى حياتى

 واثقة أن تونس ستقف على قدميها من جديد

تمنيت العمل مع المخرج العالمى يوسف شاهين

أرفض الزواج من داخل الوسط الفنى

على مدى السنوات اتجة عدد من المذيعات الى التمثيل و حققن نجاحآ كبيرآ نذكر منهن النجمة الأعلامية نجوى إبراهيم و منى جبر و حاليآ النجمات رازان مغربى و نجلاء بدر ومن تونس نرى الأعلامية هدى بن عمر التى نجحت و تألقت فى مجال التقديم التلفزيونى حيث قدمت برامجآ ناجحة و جماهيرية مثل لا رتيستو و لمسات من الماضى كما نجحت و تألقت كممثلة حيث قدمت عشرات المسلسلات الأذاعية و التلفزيونية كما شاركت ببطولة اعمالآ مسرحية و سينمائية ..وبعد نجاحها فى بلدها تونس قررت المجىء الى هوليوود الشرق مصر لتنطلق منها فى محاولة لدخول قلوب المشاهدين المصريين و العرب ..حاولنا فى هذا الحوار التعرف على تاريخ الاعلامية هدى بن عمر و كذلك اقتربنا منها كأنسانة .. وكشفت لنا عن أعمالها الجديدة فإلى نص الحوار :-

- نعلم ان لك تاريخ فنى طويل و ناجح فى بلدك تونس سواء فى مجال التمثيل أو مجال التقديم التلفزيونى ..نريد منك ان تلخصى للجمهور المصرى هذا التاريخ بأختصار ليتعرف عليك أكثر ؟

** أنا بالأساس مهندسة ديكور ولكنى كنت منذ الصغر أشاهد الأفلام و المسلسلات المصرية لكبار النجوم المصريين و أحببت من خلالهم التمثيل  و كانت بدايتى بالوسط الفنى حينما قمت ببطولة إعلان تلفزيونى عام 2000 حقق نجاحآ كبيرآ و شاهدنى من خلالة المخرج رؤوف خوجة و تم ترشيحى للمشاركة فى بطولة مسلسل بعنوان "عم فرج"  وتلقيت ردود فعل إيجابية جدآ عن تمثيلى فى المسلسل من المتخصصون فى المجال الفنى و تم ترشيحى لعدد كبير من الأعمال الفنية حيث عملت مع كبار المخرجين أمثال الحبيب المسلمانى و صالح الصيد و المنجى الخروبى وقدمت مسلسللات تلفزيونية مهمة مثل " حسابات و عقبات " و شاركتنى البطولة النجمة درة ومسلسل " دروب المواجهة " مع النجمة فريال قراجة و سيت كوم " قهوة جلول " و سيت كوم " صحة لينا عم الطاهر فى نادينا " ، كما عملت مع المخرج السينمائى الكبير " محمد دمق " كما شاركت فى بطولة المسلسل السورى " جنُدب " مع النجم السورى الكبير زيناتى قدُسية ومن إخراج مظهر الحكيم ، و المسلسل كان باللغة العربية الفصحى و كانت معظم مشاهدى أمام الممثل الكبير زيناتى قدسية و حقق المسلسل نجاحآ كبيرآ ،وكنت مستمتعة جدآ بعملى فى مجال التمثيل ووجدت انة يستهوينى جدآ كما قدمت أعمال مسرحية عديدة من أهمها  مسرحية " ليلة العرس " من إخراج المبدع " المنصف الأزعر " ، كما قدمت عشرون مسلسلآ إذاعيآ حيث قال المتخصصون  اننى اتميز بصوت إذاعى ، كما قدمت كثير من الأعلانات التلفزيوينة بصوتى ، فالحمد لله دى رصيد فنى ضخم فى تونس ، كما حرصت على ثقل موهبتى بالدراسة فتدربت على يد كبار المخرجين مثل محمد أدريس الذى دربنى على التمثيل على خشبة المسرح .

- وكيف كان الأنتقال الى مجال التقديم التلفزيونى وما هى أهم البرامج التى قمتى بتقديمها ؟

** فى بداية قناة حنبعل طلب صاحبها مذيعين و مذيعات فقلت ولم لا يكون لدى برنامج فنى أستضيف من خلالة زملائى و زميلاتى الفنانيين و الفنانات ومن هنا جاء برنامجى " لا رتيستو "

وبالفعل رحب صاحب القناة بالفكرة و قال لى سنجرب حلقة بايلوت مع الفنان الكبير " الأمين النهدى " وهو فنان تونسى كبير مثلة مثل عادل إمام لديكم فى مصر ، و الحلقة -الحمد لله- ضربت ونالت إستحسان صاحب القناة فقرر ان نستمر فى تقديم البرنامج وبالفعل قدمت البرنامج على مدار عام كامل أستضفت فية جل الفنانيين التونسيين ونظرآ لأنى زميلة و صديقة لمعظمهم كانوا يشعرون اننى قريبة منهم و كانوا يفتحون لى قلبهم و يتحدثون عن أسرارهم وحياتهم كما دخلت بيوتهم و صورت معهم فيها بدون حواجز فكنا نقضى يومآ كاملآ مع الفنان و نجعل المشاهد يرى كيف يعيش هذا الفنان حياتة على الطبيعة ، وأنا سعيدة أننى لحقت و سجلت مع فنايين توانسة كبار رحلوا بعدها عن دنيانا و لكن بقيت حلقاتهم معى فى " لا رتيستو " ذكرى جميلة ، وأستمر تقديمى للبرنامج ثلاث سنوات و كان برنامجآ أسبوعيآ وحقق نجاحآ جماهيريآ كبيرآ ، و أعتز بحلقات كثيرة قدمتها فى البرنامج منها حلقة الفنان الكبير منصف شرف الدين – رحمة الله - وحلقة الأعلامى الكبير نجيب الخطاب ، وبعدها جاءت فكرة تقديمى لبرنامج بعنوان " لمسات من الماضى " وكانت فكرة صاحب القناة الذى قال لى لما لا نتذكر الفنانيين كبار السن و نسجل معهم و نستضيفهم مع فنانيين شباب يغنون لهم اغنياتهم الشهيرة ، ونالت هذة الفكرة إستحسان الفنانيين الكبار و قالوا أخيرآ هناك قناة و إعلاميين تذكرونا ، وكنا نمنح للفنان ميدالية تذكارية فى نهاية الحلقة كنوع من التكريم بعد ان نكون تناولنا فى الحلقة تاريخ الفنان و أهم المحطات فى حياتة الفنية ليستفيد بها الشباب ، و استمر هذا البرنامج " لمسات من الماضى " ثلاث سنوات على الشاشة وكنت أقدمة بالتزامن مع برنامج "لا رتيستو " ، كما قدمت برنامجآ ثالثآ صورتة فى مصر من حوالى أربع سنوات وكان بعنوان " خليك معايا " وفى هذا البرنامج كنت أقوم بتصوير كواليس المسلسلات حصريآ  و أسجل مع الفنانيين الذين يقومون ببطولتها حيث سجلت مع النجوم : أحمد السقا ، درة ، حسن حسنى ، سامى العدل ، سعد الصغير ، و أحب ان أشكر صديقتى و زميلتى هند صبرى على أنها سمحت لى بدخول كواليس مسلسلها " بعد الفراق " و التصوير معها حيث لم تسمح لأى قناة أخرى بدخولها ووقتها قناة حنبعل فقط هى التى حظيت بالتصوير فى كواليس بعد الفراق  ، حيث قدمت من هذا البرنامج ثلاثون حلقة عرضت فى رمضان على قناة حنبعل و حققت نجاحآ كبيرآ ،ووقتها كان التقديم التلفزيونى يشغل كل وقتى حيث اننى لا اكتفى بالتقديم فقط بل أٌشرف على إعداد برامجى بنفسى و أحضر مونتاج الحلقات أيضآ  فلم يكن لدى وقت للاهتمام  بحياتى الخاصة   كما أبتعدت عن التمثيل ما عدا سيت كوم " قهوة جلول "  الذى قدمتة لقناة حنبعل وقدمت دور كوميدى لفتاة مجنونة تفعل أى شىء للحصول على عريس لتخرج من تحت سطوة أخيها و كان دور جميل و متميز .

- هل هذا الدور الوحيد لمجنونة الذى قدمتية ؟

** لا قدمت دور المجنونة من قبل فى مسلسلات إذاعية ولكنة الدور الكوميدى الوحيد الذى قدمتة .

- هل توقف برنامج لا رتيستو بعد الثورة ؟

** لا .. قدمتة  ولكن  بثوب جديد  حيث قدمت ثلاثون حلقة فى رمضان مع كبار الفنانيين و المنتجين و أختتمت بة حياتى الأعلامية و الحمد لله كان مسك الخاتم حيث تلقيت أشادات كثيرة بتلك الحلقات لما تميزت بة من جرأة فى الحوار و هنا أحب أن أشكر كل فريق عمل برنامج لا رتيستو الذى عمل معى المخرج المبدع أكرم منصر و عفاف بو بكر و إيمان بلريش و انا احبهم جدآ وسعدت بالعمل معهم وبعد هذا البرنامج  تقدمت بأستقالتى من قناة حنبعل .

- ولماذا تقدمت بإستقالتك ؟

** نحن نقول بالتونسى " مكتوب " ورغم اننى لا انكر فضل قناة حنبعل على بعد فضل الله فى تعريف الجمهور بى كأعلامية ولكنى وجدت ان محطة العمل بقناة حنبعل بالنسبة لى أنتهت فالمبدع لا يستطيع الأستمرار فى نفس المكان لمدة طويلة خاصة ان وجد انة لن يستطيع تحقيق المزيد من الابداع فى هذا المكان فوجدت انة يجب ان أنتقل الى محطة أخرى لابدء فيها

- ايهما احببتى أكثر التمثيل أم التقديم التلفزيونى ؟

** الاثنين فكل منهما لة مزايا ...فالممثلة تتقمص شخصية ما و تنتظر توجيهات المخرج الذى يكون مسئولآ عن العمل ككل و لكن الأعلامية تكون مسئوليتها اكبر فهى التى تقدم البرنامج و تعدة و كنت ايضآ احضر المونتاج لكنى شعرت بالسعادة فى ممارستى لكل من التمثيل و التقديم التلفزيونى و حققت نفسى فيهما .

- الم تجدى مشكلة فى كونك ممثلة و تستضيفى ممثلة زميلة لك فى البرنامج ؟

** بالعكس كانت علاقتى طيبة بهن جميعآ و كنت اقول للفنانة سوف اسئلك اسئلة محرجة و لن أكشف لك عنها قبل البرنامج ولم تكن تعترض و كان جو التصوير لطيف لان بيننا زمالة و صداقة من قبل وكنت لا اشعر ضيوفى بانهم فى برنامج بل اننا فى جلسة ودية ندردش و نحكى فى كل شىء فكنت اخرج من ضيوفى بأسرار لم يكشفوها فى اى برامج سابقة .

- الم ترفض اى زميلة لك التسجيل معك فى البرنامج بسب الغيرة مثلآ ؟

** هناك فنانة واحدة رفضت التسجيل معى و أتحفظ عن ذكر أسمها ولم يكن بسبب الغيرة و لكنها رفضت ان اسئلها اسئلة خاصة .

- الم تترددى أو تخافى قبل إتخذاك قرار الحضور الى مصر ؟

** حينما زرت مصر من أربع سنوات لتسجيل حلقات برنامج " خليك معايا " شعرت ان هذا البلد سيكون نقطة انطلاق ثانية لى ومن وقتها و انا افكر فى الحضور الى هنا فمصر أم الدنيا و مصر تفتح أبوبها لكل مبدع عربى و فى مصر هناك صناعة سينما و تلفزيون حقيقية صحيح لدينا فى تونس سينما و تلفزيون لكن ليس بنفس التقنية الموجودة بمصر والتى لمستها بنفسى حينما كنت اصور حلقات برنامجى "خليك معايا" فى كواليس مدينة الأنتاج الأعلامى والتى رأيت فيها خلية نحل تعمل بحرفية شديدة ومن هنا شعرت ان مكانى فى مصر ، وللعلم لقد عرض على من اربع سنوات وقت وجودى فى مصر المشاركة فى مسلسل " جمال عبد الناصر " إخراج حاتم على ولكنى إعتذرت لظروف مرض والدى والذى كان على وشك الوفاة .

- ما الصعوبات التى واجهتك عند حضورك الى مصر ؟

** أول صعوبة هى  كيف تعرف المخرجين و المنتجين فى مصر بنفسك و ان لك تاريخ فنى فى تونس و "سى فى"  وأريد ان اقول للفنانات و الفنانيين الشباب التوانسة انك ليس بمجرد وصولك الى أرض مطار القاهرة سيصلك السيناريو و تدخل تمثل لا .. الأمور ليست بهذة السهولة ، لابد ان تعمل أرضية لنفسك فى الوسط الفنى و تعرف بنفسك وهذا يحتاج على الاقل سنة او سنتان حتى تستطيع ان يعرض عليك أعمال جيدة تختار منها ، وانا لم تكن مشكلتى مجرد الظهور على الشاشة المصرية فى أى عمل و السلام فأنا و الحمد لله شبعانة من الشهرة و النجومية فى بلدى ، لذا كان هدفى أختيار عمل جيد يضيف الى رصيدى الذى قدمتة فى تونس ولا يخصم منة .

- المشوار فى مصر هل كان سهلآ ام صعبآ عليك ؟

** لا كان صعبآ جدآ و فكرت مرات كثيرة أن أعود الى تونس وبكيت مرات كثيرة كذلك ، لكن هذة الحالة تنقضى و بمجرد شروق شمس يوم جديد يعود لى اصرارى و تصميمى على تحقيق اهدافى و عدم التراجع أو اليأس ، وهنا أحب ان اشكر أمى التى حينما اتصل بها لأشكو حالى تقول لى لا تستسلمى لليأس و صابرى و أستمرى فى مصر ولا تعودى الا بعد ان تثبتى نفسك و تنجحى فيها .

- هذا يدل على ان شخصيتك تتميز بالأصرار و المثابرة ؟

**  بالفعل أنا مثابرة و عنيدة جدآ و حينما أضع هدفآ نصب عينى أستمر فى المحاولة حتى أحققة ، وهذفى فى مصر ليس الشهرة أو المال و لكن تحقيق نجاح فنى و جماهيرى يضاف الى رصيدى الذى حققتة فى بلدى تونس .

- حدثينا عن أول أعمالك الفنية فى مصر؟

** شاركت فى بطولة فيلم " لعنة النساء " من إخراج إبراهيم العوام  وبطولة عبد الله الكاتب و فلك نور و شيماء سعيد صالح و سميرة الأناضولى و أحمد الجوهرى و التونسية سميرة كريم ، و الفيلم يناقش قضية ترقيع غشاء البكارة وكيف ان الفتاة العذراء تباع اغلى من الغير عذراء  ، ودورى كان دور صعب  لسيدة تحضر الفتيات من الريف و "تضبطهم" و تبيعهم للرجال سعر عالى لانهن عذراوات و هذة السيدة نفاجىء بانها شاذة و تغتصب الشغالة التى تعمل لديها دور صعب و جرىء وربما يكون صادم

- وهل هناك أعمال فنية أخرى شاركتى فيها فى مصر ؟

** فيلم إمبابة – هرم ، وكنت مشاركة فى مسلسل كش ملك من أنتاج صوت القاهرة وبطولة مجدى كامل و سوزان نجم الدين لكنة توقف بسبب مشكلات مادية ، وشاركت فى مسلسل البحر و العطشانة ولكننى انسحبت لأسباب لا أريد الخوض فيها و لكننى سعدت بالتعرف على المخرج المحترم وائل فهمى عبد الحميد ، وكنت مرشحة لفيلم " ابن كار " ولكن لم يحدث نصيب ، وهناك مسلسلات اتفاوض عليها حاليآ لرمضان القادم والذى أتوقع ان يشهد انطلاقة فنية قوية لى فى مصر

- ماذا عن دورك فى فيلم " إمبابة – هرم ؟

أجسد شخصية صاحبة كبارية متزوجة من شخص يدعى " صبرى " ويجسدة الفنان عبد الله الكاتب

ولقد سرقت الكبارية من فتاة " ريكلام " وشخصيتى لسيدة لديها جبروت و شراسة و تعبد الجنية وتتحكم فى الرجل و تحركهم و كأنهم خاتم فى أصبعها و تتاجر فى المخدرات و السلاح و الدعارة وليس لديها أخلاقيات ولا ضوابط .

 

- السؤال التقليدى هل وجدتى صعوبة فى إتقان اللهجة المصرية ؟

** فى السنة الأولى فقط و لكننا تربينا على سماع اللهجة المصرية من خلال الأفلام المصرية و المسلسلات ولكننا لا نتحدث تلك اللهجة و حينا حضرت الى مصر كنت أفهم اللهجة و شيئآ فشيئآ تعلمتها .

- هل ملامحك الأجنبية بعض الشىء من الممكن ان تحصرك فى أدوار معينة ؟

** ملامحى أجنبية لان والدتى إيطالية .. ولقد حرصت فى الفترة الأخيرة على تغيير لون شعرى من الأصفر الى البنى و لو لم أفعل هذا ربما كانوا حصرونى فى أدوار معينة ولكنى مصممة على محاولة تقديم كافة النوعيات و الأدوار

- حدثينا عن عائلتك قليلآ ؟

** عائلتى رقم واحد فى حياتى بعد ربنا ، نحن عائلة صغيرة تتكون من ولدين وبنتين ..والدى توفى منذ أربع سنوات .. مامتى هى كل حياتى و اعتبرها صديقتى و احبها جدآ ..أخى الصغير نبيل اعلامى و يدرس المحاماة ..نحن عائلة صغيرة و مترابطة نحب بعض جدآ و نستشير بعض فى أمور حياتنا فدائمآ تجدنا نتصل ببعض تليفونيآ لأخذ رأى بعض و نحن نحيا مثل الأصدقاء و انا فرحانة جدآ اننى  انتمى لهذة العائلة المُحبة 

- هل دعمتك أسرتك فى قرار مجيئك الى مصر ؟

** جدآ و خاصة و الدتى و هى عندى بالدنيا و هى اكثر واحدة تدعمنى و تشجعنى وحتى حينما أكون فى حالة أحباط أو يأس أتصل بها تليفونيآ فأجدها تشجعنى و تقول لى لا تتراجعى عن تحقيق هدفك ولا تجعلى اليأس يتملك منك .

- ما رأيك فى الأحوال السياسية فى تونس ؟

** كل ثورة لها إيجابياتها و سلبياتها ..ونحن حاليآ نعانى من السلبيات وهذا حال كل الثورات العربية التى  فى رأيى تعانى من السلبيات .. نحن لا ننكر اننا فرحين بأننا قمنا بثورة .. ولكننا حاليآ فى مرحلة مخاض الثورة .. لم نصل بعد لأهدافنا .. لانعرف ماذا نريد فى تونس .. الشعب التونسى العادى يحب بلدة و متيم بها ولكن رؤساء الأحزاب و الرؤوس الكبيرة يعملون لمصلحتهم فقط و كل منهم يحاول سحب الكرسى لنفسة بدون النظر لمصلحة الوطن .. نحن حاليآ فى مرحلة ضبابية فى تونس ولا نعرف ما الذى سنصل الية .. لكننى واثقة ان تونس ستقف على قدميها لأنها بلد متحضر شعبة مثقف مسالم يحب الحياة يرفض العنف و ينبذة  لا يقبل بالظلم  يريد ان يحيا حياة كريمة .

ماذا عن أحلامك فى التمثيل فى مصر من المخرج الذى تتمنين العمل معة ؟

** كنت أتمنى العمل مع يوسف شاهين – رحمة الله – وحاليآ أتمنى العمل مع المخرج خالد يوسف الذى أعتبرة إمتداد لمدرسة يوسف شاهين ، أتمنى تقديم أدوار صعبة مركبة و ليس مجرد أدوار عادية لمجرد الظهور على الشاشة ، كما أحب تقديم أعمال السير الذاتية ,

- ومن النجوم الذين تتمنى العمل معهم ؟

** كل النجوم و بصفة خاصة النجمة نبيلة عبيد والنجمة يسرا و  النجمة علا غانم التى أعتبرها سلمى حايك مصر .

- هل ترين ان الفنانة اللبنانية يتم الأحتفاء بها فى مصر أكثر من الفنانة التونسية و المغربية ؟

** لا  لا ..  بالعكس ، أرى حب كبير بين التوانسة و المصريين و فى اى مكان اتواجد فية و يعلموا اننى تونسية يفرحوا بى جدآ و " يشيلونى شيل " .. الحمد لله الفنانة التونسية محظوظة فى مصر بشكل كبير وتجد ان الفنانة التونسية حينما تأتى الى مصر تجد أعمال فنية بشكل سريع فأنا أرى أننا محظوظات فى مصر جدآ

- ما هى هواياتك ؟

** أحب ممارسة رياضة المشى ، كما أحب القراءة و الأضطلاع ، الأستماع الى الموسيقى ، كما أحب السفر جدآ فحينما أشعر بالضيق أسافر الى اى مكان جديد .

- ما أجمل البلاد التى زرتيها و لفتت انتباهك ؟

** زرت دبى كثيرآ و أراها مثال للحضارة ..فسعب دبى حولها من صحراء الى جنة ، و لقد علمت انهم لتغيير مناخ دبى الصحراوى وضعوا مادة فى السحب حتى يتغير المناخ و يشعر السكان بالفصول الأربعة فى دبى .. أنظر الى أى مدى وصل تقدمهم العلمى و حضارتهم ، فحينما أسافر الى دبى للتنزة أرى مكان تحول من صحراء الى واحة خضراء مليئة بالانجازات الحضارية من أبراج شامخ و بحيرات صناعية ..كل تلك الانجازات أثارت إنبهارى  بتصميم هذا الشعب على ان يعيش فى جنة على الأرض ...كما اننى معجبة بالسلوك المتحضر و الراقى  للشعب هناك

- السؤال التقليدى ما مواصفات فتى أحلامك ؟

** تضحك – يكون بيخاف ربنا .. يحب والدة ووالدتة جدآ و يخاف عليهم  لان الذى يخاف على أهلة سيخاف على زوجتة .. يكون رجل بمعنى الكلمة .. يكون حنين .. لا يكون من الوسط الفنى على الاطلاق .. ورغم هذا يؤمن برسالتى الفنية و يدعمنى فى مشوارى الفنى .. و يحبنى لذاتى و ليس لأنى اعلامية او فنانة مشهورة

- هل هناك نية لعودتك للتقديم التلفزيونى و لكن فى مصر ؟

** نعم وهناك برنامج ضخم جدآ وسيكون مفاجأة كبيرة  مع قناة أونست وبهذة الفرصة أتوجة بالشكر للسيد هانى المنشاوى رئيس مجلس أدارة القناة الذى رحب بفكرة البرنامج و تحمس لتقديمها على شاشة أونست الفضائية و حاليآ نشتغل على الفكرة أكثر ..وسيكون برنامج أجتماعى فكرتة جديدة تقدم لأول مرة على الشاشات الفضائية و هو من فكرتى أنا و تلك الفكرة تهم كل المجتمعات العربية لذا البرنامج أتوقع ان يهم كل المشاهدون فى كل الدول العربية و حاليآ كما قلت لك نشتغل أكثر على الفكرة و التحضير و الأعداد حيث سافرت الى عدد من الدول العربية و أضطلعت على أهم المشكلات التى تهم مجتمعاتها و شعوبها لأناقشها فى البرنامج حيث أهتم بأن يخرج البرنامج فى أفضل صورة للمشاهدون وأكرر شكرى لكل العاملون بقناة أونست الذين وجدت منهم تعاون و تحمس كبير للبرنامج والذى أتوقع ان يخرج للنور قبل شهر رمضان القادم و سيعرض مرة أسبوعيآ على الهواء مباشرة .

 موقع ستارز اونلاين يتمنى للأعلامية هدى بن عمر تحقيق النجاح و التألق فى مصر و الدخول الى قلوب الجمهور المصرى و العربى و التوفيق فى حياتها المهنية و الشخصية

 

 

comments