رانيا منصور : مرعوبه من رد فعل الجمهور تجاه دورى فى حاره اليهود .. حوار

View Comments


حوار : أشرف توفيق

أستطاعت النجمه رانيا منصور فى خلال سنوات قليله ان تكون قاعده جماهيريه كبيره من خلال مشاركتها فى عدد من الأعمال الفنيه المتميزه لعل أبرز ما يعلق منها بذاكره المشاهد دور أخت النجم أحمد عز فى فيلم حلم عزيز وابنه ماجده زكى

فى مسلسل كريمه كريمه حيث أحبها الجمهور نظرآ لما تتمتع به من ملامح جميله وبريئه و

قدره تمثيليه متميزه .. رانيا قررت التمرد هذا العام على ملامحها البريئه حيث تجسد شخصيه

شريره لأول مره فى مسلسل حاره اليهود الذى تشارك فى بطولته امام النجمان آياد نصار و

منه شلبى وقد اعربت رانيا عن تخوفها من ردود فعل الجمهور تجاه دورها فى المسلسل ..فى

هذا الحوار حاولنا التعرف أكثر على مسيره رانيا الفنيه و الأقتراب من رانيا منصور الأنسانه

وكيف غيرت الأمومه حياتها :-

متى بدء حبك للتمثيل ؟

أحببت التمثيل منذ الصغر و كنت عضوه فى فريق المسرح المدرسى حيث مثلت فى عدد من العروض المسرحيه و بعدها ألتحقت بكليه الآداب جامعه الاسكندريه قسم مسرح حيث اننى اسكندرانيه الأصل .

كانت الأعلانات هى البوابه التى دخلتى منها مجال التمثيل ؟

بالفعل هذا صحيح حيث بدأت بتقديم الأعلانات.. فحين قدمت الى القاهره لم يكن لدى اى معارف فى الوسط الفنى ليساعدونى فى دخوله.. فبدأت بزياره مكاتب الكاستنج و منها تم أختيارى لتقديم أعلانات وكنت أتابع الأعمال الفنيه التى يتم التحضير و أختيار الكاست لها حتى ألتحقت بأول مسلسل لى و هو " كلمه حق " من بطوله النجمه الكبيره ميرفت أمين وفى نفس العام تم ترشيحى للمشاركه فى مسلسل آخر من بطوله النجمه ميرفت أمين هو " طياره ورق " من اخراج المخرج السورى زهير قنوع وبعدها كانت الشركه التى أنتجت مسلسل كلمه حق تحضر لمسلسل جديد هو " كريمه كريمه " فرشحونى لدور بنت النجمه ماجده زكى و المسلسل كان ينتمى للنوعيه الكوميديه و كان أول مسلسل يلاحظنى الجمهور فيه لان دورى كان كبيرآ على عكس ادوارى فى المسلسلين السابقين " كلمه حق " و طياره ورق " والتى كانت صغيره

و حصلت على جائزه أحسن ممثله صاعده عن دورى فى مسلسل كريمه كريمه حيث كانت به مساحه تمثيل كبيره و جيده .

هل كانت هناك أى معارضه من الأسره فى بدايه دخولك مجال الفن ؟

بصراحه لا فلم اعانى من هذه المشكله على الاطلاق .. بل على العكس حين كنت طفله و أشارك فى عروض التمثيل فى المدرسه و أحصل على جوائز كان أهلى سعداء بى و يشجعوننى و يدعموننى .

هل كانت هناك ممثله معينه كنت تحبينها وانت صغيره و تتمنين ان تكونى مثلها ؟

فاتن حمامه رحمها الله و شاديه كنت أحبها جدآ و سعاد حسنى و نيللى كنت منبهره بهن كما كنت وانا طفله أحب حاله التمثيل رغم اننى لم اكن متيقنه اننى سأكون ممثله حين أكبر

هل كانت هناك ممثله تعتبرينها مثل أعلى ؟

سعاد حسنى و شاديه

فيلم حلم عزيز كان نقطه الأنطلاقه السينمائيه لك فكيف جاءت مشاركتك فيه ؟

صناع الفيلم كانوا يبحثون عن فتاه جديده لتقديم دور – أخت أحمد عز – و كان هناك كاستنج و كان أحد المشاركين فى الفيلم قد شاهدنى فى مسلسل كريمه كريمه ووجد انى مناسبه للدور و بالفعل اتصلوا بى و ذهبت و أجريت " أوديشن " على الدور و بالفعل وقع على الأختيار

كيف كان التعامل مع النجم أحمد عز ؟

أحمد عز شخص لطيف و محترم جدآ جدآ و فى اللوكيشن كان يحرج ان يتحدث خارج نطاق العمل فكنا اثناء الاستراحه اما نتحدث عن المشهد التالى او نتحدث عن الفيلم ولا شىء غير هذا و جدته شخص لطيف و محترم و متعاون جدآ وكنت سعيده بالعمل معه .

هل شعرتى ان فيلم حلم عزيز عمل لك نقله فنيه ؟

لا .. العمل الذى رشحت بعد عرضه لأعمال أخرى كان مسلسل " كريمه كريمه " ولكن وقتها كنت قد تزوجت و حينما كان يتم ترشيحى لأعمال رمضانيه و قتها كنت أضطر للأعتذار لأننى كنت حامل .. فيلم حلم عزيز للأسف لم يكن حظه جيدآ لانه عرض فى دور السينما قبل شهر رمضان بوقت قصير كما ان النجم أحمد عز كان له فيلم آخر فى السوق وقتها هو " المصلحه " فلم تتم مشاهده حلم عزيز بنسبه كبيره.. بصراحه أرى ان حلم عزيز تعرض للُظلم ولم يأخذ حقه فى المشاهده فى السينما لذا لم اشعر انه لم يحقق لى نقله فنيه .

هل تعتبرى أن خطوه الزواج عطلت مسيرتك الفنيه بعض الشىء ؟

أكيد طبعآ .. لكنى خرجت منها بأبنتى ربنا يخليها لى هى أجمل شىء فى الدنيا .. لكن بالتأكيد خطوه الزواج عطلتنى خاصه واننى كنت فى بدايه مشوارى الفنى و كان أول عمل  أظهر فيه بشكل جيد وهو مسلسل كريمه كريمه يعرض و حقق لى أنتشار و لكنى لم استطع الاستفاده من هذا لاننى حين كان يتم ترشيحى لأعمال فنيه كنت اضطر للأعتذار عنها نظرآ لظروف زواجى و حملى وهذا كان عام 2011

هل الزوج من الوسط الفنى ؟

نحن منفصلين حاليآ و لكنه لم يكن من الوسط الفنى

الجميله توانا ابنه النجمه رانيا منصور 

ماذا تمثل لك أبنتك وما الذى غيرته فى حياتك ؟

ابنتى " توانا " هى أغلى ما فى حياتى و أحب انسانه الى قلبى و هى بالفعل غيرت حياتى فانا تزوجت صغيره و حملت وفى فتره قصيره وجدت نفسى أم لدى مسئوليات كبيره و كانت كل صديقاتى اللاتى فى نفس عمرى  لم يتزوجن اصلآ فكنت الوحيده الأم بينهن  فكنت اشعر اننى غريبه و لكن بعد فتره اصبحت انا و توانا اصدقاء نلعب سويآ و اقضى معها كل وقتى 

وبعدها كانت عودتك للفن فى 2012 بفيلم حلم عزيز ثم ابتعدت عن السينما و عدتى فى 2014 بفيلم المهرجان و هو نوعيه غريبه و بعيده عن مستوى حلم عزيز ؟

فى فتره ما بعد الثوره  كانت السينما شبه متوقفه وكان عدد الأفلام قليل جدآ و عرضت على أفلام لكن مستوها كان ضعيفآ فلم اتحمس لها وحينما عرض على فيلم المهرجان و قرأت السيناريو وجدته جيد جدآ و تخيلت ان الفيلم سيكون أفضل من هذا و لكن بصراحه انا غير راضيه عن الفيلم ولكن وقتها قلت لما لا أجرب لان عدد الافلام كان قليلآ و فكره الفيلم عن حياه مطربى المهرجانات كانت فكره جديده خاصه ان أغانى المهرجانات كانت موضه وقتها فتصورت ان الجمهور ربما سيكون مهتمآ بالتعرف على حياه مطربى المهرجانات ولكن فى النهايه نجاح اى فيلم ليس شيئآ مضمونآ فمثلآ فيلم حلم عزيز كنت اتوقع ان ينجح اكثر من هذا فهو لايعتبر نجح .

لنتحدث عن مشاركتك فى مسلسل صديق العمر بدور صديقه برلنتى عبد الحميد ومدى افادتك من هذا العمل ؟

اعتبر اننى كنت ضيفه شرف فى صديق العمر فلقد كانت تربطنى معرفه سابقه بمخرجه الأستاذ عثمان أبو لبن حيث قدمت معه اعلانات من قبل و حينما اتصلوا بى و ابلغونى باختيارى لدور صديقه برلنتى عبد الحميد لم أستطع الرفض لعلاقتى الطيبه بالمخرج و لكننى لا أعتبر اننى شاركت فى المسلسل .

هل ملامحك البريئه تحدك فى نوعيه واحده من الأدوار ؟

لقد قررت بالفعل التمرد على ملامحى البريئه فى العمل القادم مسلسل " حاره اليهود " حيث أجسد شخصيه شريره لفتاه تدعى مارسيل مزراحى وهى مصريه يهوديه تعيش فى حاره اليهود و لكنها فتاه شريره ولا استطيع ان اكشف لك المزيد من التفاصيل حتى لا احرق المسلسل ولكننى أخشى ان يكرهنى الجمهور بسبب هذا الدور.. ولكن المسلسل كبير و الدور جذاب فلم أتردد فى المشاركه .. و المسلسل يرصد تفاصيل معيشه اليهود و المسييحين و المسلمين معآ فى حاره اليهود فى الفتره من عام 48 الى عام 56 و كأى مجتمع تكون هناك شخصيات طيبه و شخصيات شريره و انا اجسد شخصيه شريره

فى اللوكيشن اثناء تصوير دور مارسيل فى مسلسل حاره اليهود

وكيف رأيتى ورق السيناريست الكبير د مدحت العدل ؟

الورق "هايل" حتى الآن ما بين يدى الحلقات من واحد الى خمسه عشر ولقد قرأتها خمس مرات من شده أعجابى بالورق و الكتابه قرأت الحلقات كلها و لم أكتفى بدورى فقط

من الفنان الذى ستكون معظم مشاهدك امامه ؟

معظم مشاهدى ستكون امام النجم آياد نصار و النجمه منه شلبى و النجمه ريهام عبد الغفور

هل تعاملت من قبل مع النجم آياد نصار ؟

نعم فلقد شاركت فى مسلسل " من الجانى " وهو من نوعيه الحلقات المتصله المنفصله و شاركت فى أحدى حلقاته وكان هذا أول تعاون يجمعنا

وكيف و جدتى التعاون الفنى مع آياد نصار ؟

وجدت آياد على طبيعته انسان خفيف الدم طوال الوقت يضحك و يهزر على عكس ما نراه على الشاشه حيث يظهر جاد فى الادوار التى يقدمها وهو ممثل شاطر جدآ و متعاون مع زملائه و كنت سعيده بالتعاون معه و اتمنى تكرار التجربه

وماذا عن الفنانه منه شلبى ؟

منه لم ألتقى بها من قبل فى اى عمل فنى حتى فى فيلم حلم عزيز هى كانت ضيفه شرف قدمت مشهد فى فينال الفيلم ولم ألتقى بها ولكننى بالطبع اتابع اعمالها الفنيه الناجحه و اراها نجمه متميزه جدآ

كيف حضرتى لدورك فى المسلسل ؟

أولآ قرأت السيناريو و الحوار كاملآ حتى اتلمس روح الشخصيات كلها و الحاله الدراميه العامه ولان احداث المسلسل تدور فى فتره زمنيه سابقه مابين عامى 48- 52 لهذا اردت ان ارى كيف كان الناس الذين عاشوا فى تلك الفتره يتحدثون فمثلآ كان شائعآ التحدث بالفرنسيه خاصه بين اليهود المصريين و ماذا كانوا يرتدون من ملابس و شكل تسريحات الشعر السائده فى زمنهم ولهذا بحثت عن أفلام الابيض و الاسود التى صورت فى تلك الفتره و شاهدتها حتى اتعايش مع تلك الفتره الزمنيه كما استمعت لأغنيات قديمه

وماذا عن دور الاستايلسيت فى اختيار ملابس شخصيتك ؟

لقد أجريت بروفه ملابس مع الاستايلست " مونيا " و لقد تناقشنا سويآ حول شكل ملابس شخصيه مارسيل ولقد كان فى مخيلتها تصور معين الا اننى تمكنت من اقناعها بالتصور الخاص بى للشخصيه الذى كونته من خلال مشاهدتى لتسريحات الشعر و الملابس التى كانت سائده فى تلك الفتره الزمنيه عبر مشاهده الافلام القديمه وبالطبع كل هذا تحت اشراف المخرج المبدع ماندو العدل

وكيف وجدتى التعامل مع المخرج ماندو العدل ؟

هو شخص لطيف جدآ ومن أكثر الناس المحترمه فى الوسط الفنى  ولقد اختارنى للدور من خلال أوديشن و بعد الاختيار عقدنا جلسات عمل تناقشنا فيها حول الشخصيه و العمل و الفتره التاريخيه التى يدور فيها ولقد وجدته متعاونآ جدآ وانا سعيده للغايه بالعمل معه .

هل تتوقعى ان يكرهك الجمهور بسبب شخصيه مارسيل ام انهم سيتفهمون ان هذا تمثيل ؟

تضحك و تقول انا مرعوبه جدآ من رد فعل الجمهور ولا أستطيع ان أتوقعه ولكننى أجتهد فى التحضير للدور و تقديمه فى افضل صوره و فى النهايه التوفيق من عند ربنا

ننتقل بالحديث لمسلسل " من الجانى " و هو نوعيه جديده ماذا عن مشاركتك فيه ؟

هو مسلسل بوليسى تشويقى عباره عن حلقات متصله منفصله فى كل حلقه تحدث جريمه و يقوم آياد نصار بطل المسلسل  والذى يجسد دور "ضابط مباحث" بالبحث عن الجانى و أشارك فى احدى الحلقات والتى تدور أحداثها فى مستشفى حيث تقع فيها جريمه قتل لطبيب مكروه من كل العاملين بالمستشفى لانه شخصيه انتهازيه وصوليه و أجسد دور طبيبه تعمل فى نفس المستشفى تدعى آيتن  كانت تربطها علاقه حب مع الطبيب الذى قتل و اكون واحده من الشخصيات التى توجه اليها أصابع الأتهام بقتل الطبيب وتستمر الاحداث حتى نكتشف فى نهايه الحلقه من القاتل الحقيقى

نود الأقتراب أكثر من رانيا منصور الانسانه و التعرف على شخصيتها فمثلآ ما أكثر الصفات التى تحبينها فى شخصيتك و التى لا تحبينها ؟

تضحك و ترد سؤال صعب لانه لا يستطيع احد ان يقول ما هى الصفات التى يحبها فى نفسه

لانه يكون "بيشكر فى نفسه" ولكن عن الصفات التى لا أحبها فى شخصيتى أننى متسرعه فمثلآ أتسرع فى الحكم على الناس لاننى اتعامل بحسن نيه و احكم بقلبى و أحساسى  أكثر من عقلى فأحيانآ أصدق الناس فى كل ما يقوولنه و يتضح ان هذا كذب و لكننى لا اتوقع ان من اتعامل معه يكذب وحينما أكتشف الحقيقه أشعر بخيبه الأمل فهذه هى الصفه التى لا احبها فى شخصيتى التسرع فى الحكم على الناس

وهل أدت هذه الصفه الى مشاكل ؟

الحمد لله ليست مشاكل كبيره و لكن بالطبع اوقعتنى فى مشاكل لأننى أصدق الأشخاص الذين أتعامل معهم و بمرور الوقت أكتشف اننى كنت مخطئه فى حكمى عليهم و تصديقى لهم فأشعر بخيبه الأمل .

هل لديك صداقات من الوسط الفنى ؟

أصدقائى المقربين من خارج الوسط .

ماذا عن أختياراتك فيما يتعلق بالموضه و الألوان التى تحبينها ؟

أحب أن أرتدى كافه النوعيات فليس لى ستايل معين فى الملابس فأحيانآ أحب الفساتين السواريه و أحيانآ أخرى أحب ارتداء الملابس السبور و الكاجوال لكننى أحب الملابس بشكل عام و أختيارى لما ارتديه يكون حسب المود النفسى الذى اشعر به فأحيانآ اقوم بتجهيز ملابس ابنتى و لا اخطط لما سوف ارتديه انا  و لكننى افاجىء اننى اخترت نفس الألوان التى اخترتها لأبنتى فالمود النفسى الذى كنت فيه هو الذى جعلنى أختار تلك الألوان لكلينا

ما هى أهم هواياتك ؟

التمثيل طبعآ ، و أحب الرسم و القراءه جدآ و أحب اللعب مع أبنتى

وما هى أحلامك فى الفتره القادمه ؟

يارب مسلسل حاره اليهود ينجح و يارب تعرض على أدوار مختلفه و انجح فى تجسديها و يحبنى الجمهور فيها ويارب السينما تستمر فى حاله الأنتعاش التى نشهدها حاليآ حيث طرح عدد من الأفلام المتميزه فى الفتره الماضيه و اتمنى ان تستقر احوال البلد و يسود الأمن و الأمان حتى ينعم المواطنين بالهدوء و الامان وحتى  يخرج الناس من البيوت و يذهبون لدور العرض و تستمر عجله الأنتاج الفنى فى الدوران .

comments